header image
حكم واقوال وأبيات من تأليفي
    خرجوا اناس لتوجيه انتقادات للحكومات فاستغلتهم للتنفيس عن شعب باكمله
الاستفتاء الأسبوعي
    هل اشارك بالقصائد ام اكتفي بالمقالات
التصنيفات
تابع تغريداتي
مواقع مفيده
الأرشيف

بعض المعاقين يفسدون على بعض
19 فبراير,2011

هناك الكثير من المعاقين أعطاهم الله مواهب وقدرات تفوق غيرهم من الأصحاء
ولكن عندما هموا لتمنيتها واستغلالها وجدوا أن البيئة الخارجيه ليست مهيئه لهم
كما هي مهيئه لغيرهم من معاقي الغرب
على الرغم من انهم حاولوا وحاولوا ولكنهم أصيبوا بالإحباط جراء هذا التهميش
قد يحالف الحظ بعض المعاقين ويبرزوا في مجال معين
وهذا يعود إلى ثلاثة أسباب مهمه :

السبب الأول / نوعية ألإعاقة ودرجتها
هل هي بسيطه وتساعده على التنقل بكل أريحية ؟

السبب الثاني/ البيئة الأسرية وتأثيرها
هل هي أسره ذات مدخول جيد كي توفر له ما يحتاج ؟
وهل هي مشجعه ومحفزه ام العكس ؟

السبب الثالث / المنطقة التي يعيش فيها
هل هي منطقه كبيره ومتحضره كالعاصمة ام هي منطقه متواضعة وبعيده ؟

قلّما تتوفر هذه الأسباب لدى المعاقين

لذلك نجد أن الذين نجحوا ووصلوا للإعلام أعداد قليله
مما جعلهم محفوظين بأشكالهم وأسمائهم لدى المجتمع
وهذا شكل ضغطا كبيرا على كثير من المعاقين
لانه وضعهم في دائرة المقارنة المستمرة معهم

ومما يزيد الوضع صعوبة أن هناك وللأسف بعض المعاقين من اللذين حالفهم الحظ ونجحوا
ما أن يظهر للإعلام إلا ويلقي اللوم على المعاقين انفسهم

انهم هم المتقاعسين هم الانطوائيين ويطالبهم بالخروج إلى العالم
وما أن تصل هذه الكلمات إلى مسامع المعاقين
إلا ويحسوا بالألم والأسى ليس على أنفسهم
بل لانها أتت من معاق اعلم بوضع المعاقين

ولسان حالهم يقول :
ليس معناه أن إعاقتك بسيطه او أن عائلتك مشجعه لك او انك في العاصمة
استطعت الوصول للإعلام أن غيرك متقاعس او انطوائي

هناك الكثير ممن لديهم المواهب قد يكونوا افضل ممن ظهروا للإعلام

لكنهم يكونون بعيدين في مناطق ليس فيها اهتمام للمعاق
في المرافق العامه تسهل لهم التنقل والظهور للعالم
او انهم يكونوا من ذوي الأسر المتواضعه ماديا
ممّن لا يستطيعون توفير سائق ليخرجوا للعالم

لذلك من الأفضل أن لا تكثروا من الأقوال قبل أن تدرسوا الأحوال

كتبه / بدران الدوسري

[ عدد التعليقات:3 ] [ 5٬875 قارئ للموضوع ] [التصنيف: غير مصنف]

2130 - التعليق التالي بواسطة: صاحبة السمو 19 فبراير 2011, 3:31 م

المقارنه دائما اسلوب تدميري وليس تشجعي يولد الكثير من الضغوطات لان كل شئ حولنا له يد في مساعدتنا لنصبح مبدعين وناجحين ولايحق لاي شخص قياس مقارنة انسان بغيره كلنا نملك التميز بداخلنا لكن لنسأل انفسنا من قام باخراج هذا التميز وايصاله للقمه !!
هل البيئه كانت مساعده لنا هل المجتمع والاسره كان لهم دور؟؟
اشكرك استاذ بدران موضوع متميز يستحق النقاش
بانتظار ابداعاتك دوماااا


معلومات عن الموقع
كتابات متنوعه على شكل لسعات قد تكون مؤلمه لكنها منبهه.! يكتبها/ بدران الدوسري
اخترنا لكم
آخر المعلقين
القائمة البريدية

    أضف البريد ليصلك الجديد

روابط وخدمات


المتصلون الآن
عدد زوار الموقع

web statistic