header image
حكم واقوال وأبيات من تأليفي
    لا أحد يعرف قيمتك فلا تنتظر منهم شي ابدأ أنت بنفسك وغدا سيتوددون إليك
الاستفتاء الأسبوعي
    هل اشارك بالقصائد ام اكتفي بالمقالات
التصنيفات
تابع تغريداتي
مواقع مفيده
الأرشيف

الكوميديا بين السخرية والتهريج
4 أبريل,2013

أصبحت السخرية ماده إعلاميه دسمه وعمل لمن لا عمل له

ومن يتفنن بالسخرية يحصل على أعلى جماهيريه
لذا اضحى الجميع ينشد الجماهيرية
ويتطلع إلى أن يكون ذلك الساخر المشهور

دون فهم واضح للكوميديا والفرق الكبير بين السخرية والتهريج

فلو أتينا لمفهوم السخرية عند العامه

هي أن تعيش على رصد أخطاء الأخرين لتبني عليها فكرتك الساخرة

وبمعنى آخر أن تكون صياد ولكن لا تصيد إلا من مياه عكره
دون الإلتفات للأضرار المترتبة على ذلك
من تدهور صحي و نفور اجتماعي

هذا هو حال الساخر بين الناس
ينفرون من مجالسته يخشون سخريته

فلو فكر قبل أن يقرر , وقرأ هذه الايه
( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِّن قَوْمٍ عَسَى أَن يَكُونُوا خَيْرًا مِّنْهُمْ )
لما انتهى به الحال إلى أن يكون مجرد فقاعة صابون

أما مفهوم التهريج

فهو المبالغة المصطنعة في التعابير والحركات
التي في الغالب تصيب المتلقي بالملل والتضجر

او الإعتماد على تكرار الفاظ غير لائقه
بقصد أن تشتهر ويرددها الناس

تسويق للتهريج بإسم الكوميديا

بينما أن الكوميديا الحقيقية فهي تكمن في ثلاث أعمده

الروح المرحه , التعابير المتقنة, والحدث المضحك
بهده الاعمدة تستطيع الوصول لقلوب البشر

لترسم على شفاههم البسمه

بلا تكلف ولا افتعال ولا تهريج ولا ابتذال

كتبه/ بدران الدوسري

[ عدد التعليقات:2 ] [ 4٬110 قارئ للموضوع ] [التصنيف: غير مصنف]

3437 - التعليق التالي بواسطة: المجهول 20 أبريل 2013, 12:20 م

الناس لم يصبحوا لديهم قلوب
لم يفرقوا بين الجد و المزح
حتى السخريه و التهريج قد بالغوا فيه لأقصى
شيء الله يهديهم و يعطيك العايه على هذا المقال

4629 - التعليق التالي بواسطة: أمل 3 أغسطس 2016, 7:35 ص

صدقت





التعليقات الخارجة عن الموضوع أو التعليقات التي تسيئ للآخرين والتي تحتوي على ألفاظ غير لائقة سيتم حذفها فورا ًواعلم أنّ الله عز وجل رقيب على ما تقول.


معلومات عن الموقع
كتابات متنوعه على شكل لسعات قد تكون مؤلمه لكنها منبهه.! يكتبها/ بدران الدوسري
اخترنا لكم
آخر المعلقين
القائمة البريدية

    أضف البريد ليصلك الجديد

روابط وخدمات


المتصلون الآن
عدد زوار الموقع

web statistic