header image
حكم واقوال وأبيات من تأليفي
    دائما يلقون اللوم على المعاق بقولهم لماذا لا تخرج لماذا لا تتوظف لماذا لا تتزوج وكأنهم لا يعلمون أنه مجرد ضحيه وهم السبب
الاستفتاء الأسبوعي
    هل اشارك بالقصائد ام اكتفي بالمقالات
التصنيفات
تابع تغريداتي
مواقع مفيده
الأرشيف

معاق في منتزه
8 نوفمبر,2013

معاق في منتزه

قرر احد المعاقين ان يخرج لنزهه فركب كرسيه وظل امام منزله منتظرا مرور احد
سيارات الاجره ولكن لم يمر احد فقرر الذهاب الى الطريق العام فصار يدفع
بعجلات كرسيه الى ان خرج من حارته الى الطريق العام واوقف كرسيه
وكلما مرت سياره ورأت حالته تنظر اليه نظرة تعجب
ومع ذلك ظل يؤشر لكل سيارة اجره تمر على الشارع ولكن لم يقف عنده احد
وبينما هو ينتظر الا ومرت سيارة اجره قديمه
وقفت عنده رافة بحاله


وما ان نزل وفتح له الباب اقترب المعاق وبدا بمحاولة القفز من كرسيه
الى مقعد السياره تاره يمسك بالمقعد وتاره بالباب الى ان قفز بسلام
فاخذ السائق الكرسي ليضعه في الخلف ولكنه تاخر كثيرا لانه لا يعرف
كيف يقوم بثني الكرسي مما دعا المعاق الى مناداته والشرح له

وبعد جهد جهيد فهم الطريقه وطبقها ونجحت واستطاع ان يضع الكرسي
في الخلف وحينما ركب قال له المعاق اريد ان اذهب الى منتزه او حديقه
فساروا  الى ان وصلوا للمنتزه نزل السائق وتوقف عند الباب ونزل المعاق
ودخل  المنتزه  و كل ما مشى متر وجد ان انظار الناس تتجه نحوه
شعر انه كائن غريب لتو نزل من المريخ
رغم ذلك اصر على ان يكمل لكي لا يرجع الى منزله وبظل حبيس الجدران

ولكن الطامه الكبرى

انه كل المحلات الجانبيه التي لا يستطيع دخولها
لانه مؤرصفه بدرج ؛ فاصيب بالاحباط لانه اعيق من ممارسة حياته
و الاندماج مع الناس في المطاعم والمحلات
فاضطر ان يركن كرسيه ويتفرج على الناس
هذا يشتري وهذا ياكل وذاك يلعب
وهو يقول في نفسه الاعاقه الحقيقيه ليست الكرسي
بل هي المباني والشوارع التي لم تهيئ للكرسي

كتبه بدران الدوسري

[ عدد التعليقات:10 ] [ 4٬816 قارئ للموضوع ] [التصنيف: غير مصنف]

3549 - التعليق التالي بواسطة: زهرة الياسمين 9 نوفمبر 2013, 3:17 م

كلام واقعي جدا

3551 - التعليق التالي بواسطة: نوف 9 نوفمبر 2013, 4:33 م

كلام جمييل وواقعي ، مجتمعنا مو موفر اي شي لذوي الاحتياجات وكائنهم اشخاص من كوكب ثاني ويضايقني هالموضوع كثير ، بس ما باليد حيله ، ما ادري متى مجتمعنا راح يهيئ لهم سبل الراحه وانهم يمارسوون حياتهم كأي كائن بشري طبيعي ..

3552 - التعليق التالي بواسطة: د. محمد رياض 10 نوفمبر 2013, 10:17 ص

أرى التعليقات السابقة تقول هذا كلام واقعي هذا كلام جميل أعتقد أن هذه التعليقات لا تضيف شيئا للموضوع فمن وجهة نظري أرى في القصة عبارات تعبر عن الألم والحزن الداخلي وتضاعفت الإصابة لتصبح جسدية ونفسية معا (وقفت سيارة قديمة رأفة بحاله) (ركن الكرسي وجلس يتفرج على هذا يأكل والآخر يلعب) وبالتالي نحن أمام حالة جلد الذات وهذه الحالة من الإحباط تؤدي إلى سرعة هجوم الأمراض على الجسم وقد تصل أحيانا إلى عدم الرغبة في الحياة إذا استسلم المعاق إلى تلك الأفكار المحبطة ونحن أمام حلين الأول الاستفادة من التطور العلمي لراحة المعاقين مثل سيارة معاقين أطراف صناعية تساعد على المشي والحل الثاني أن أختار صديق أوجليس يؤنسني في وحدتي ويساعدني على أمور الحياة وأحتسب الإصابة عند الله وأعمر قلبي بالقرآن فإذا عمر القلب خرج الشيطان ويجب ألا ننسى أن المعاق أفضل من سليم محبوس ظلما في سجون الجبناء مدى الحياة، ويجب أيضا ألا ننسى أننا قدنصنع سجننا بأيدينا ، ونصيحتي الأخيرة للمعاق أن يختار أحد الاتقياء ويجعله صديقا وهناك مثل قائل الجنة من غير ناس ما تنداس

3553 - التعليق التالي بواسطة: منى 11 نوفمبر 2013, 7:35 م

ما شاء الله .. تكتب من 2008
قرأت عدة موضوعات ..كتاباتك جميلة جدا
فقط اسمح لي ان اصرخ فيك … أنت لست معاقا .. المعاق هو من ذو الاعاقة الذهنية فقط يا عزيزي
من لا يستطيع ان يفعل لنفسه أو.لغيره شيئا
كمبدأ ارفض هذه الكلمة … لدرجة انها توجعني جدا
استمر في الكتابة و التغريد و التحليق باحرفك أيضا …… لا تطلق على نفسك هذا اللقب رجاء …. فأنت لا تستحقه
ربما لقب … مبدع سيكون افضل … تقديري و احترامي

3557 - التعليق التالي بواسطة: عبير 23 نوفمبر 2013, 4:11 م

مقال يحكي معناة الاخرين ومعناة اهلهم
في بلدنا لايوجد ابدا رئفت بحال الفئات القليلة نهائيا

3575 - التعليق التالي بواسطة: لحسن 16 ديسمبر 2013, 1:29 م

السلام عليكم. تحية خاصة لكل اخواني في وضعية اعاقة، الموضوع جميل وواقعي في غاية الاهمية ،كل ما عاشه داك المعاق في المنتزه في مرحلته اؤكد اننا نعيشها يوما بعد يوم،ووسط مجتمع مختلف ومتنوع كل حسب نظرته الشخصية والنفسية تجاه المعاق، وفي نظري كمعاق ان نامل ان الامل والتحدي والارادة هي اساس حياة واندماج الشخص في وضعية اعاقة رغم كل التحديات والمعيقات فلا نركع للاعاقة.فطبعا كما جاء في الموظوع ان الاعاقة هي الاعاقة الفكرية ليست. الجسدية

3588 - التعليق التالي بواسطة: نور 25 ديسمبر 2013, 6:58 م

جميل ان نجرب ونني من اجلهم
ففي البلاد الاجنبية يوجد على طرف الارصفة مكان للعربات او ذوي الاحتياجات الخاصة في المتنزهات والاماكن العامة والحكومية في كل مكان
هم ايضا فرد في المجتمع
ولهم الحق في كل شي في ان يعيشوا ويتنفسوا ويروا الدنيا
متى سنرى بلادنا العربية هي مثال وقدوة لحسن المعاملة
والاحترام